الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 06:45 م

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

معرض مصور لفتيات صغار وفن وضع الماكياج على وجوه الأمهات

كتبت رانيا رجاء الدين
الجمعة، 28 نوفمبر 2014 01:30 م

تزيين العرائس بالماكياج وأدوات التجميل من أكثر اللعب الممتعة للبنات فى مرحلة الطفولة، فهى غريزة أنثوية تولد بها كل البنات ويجدن فيها متعة خاصة قد تستغرق الساعات جالسة مع دميتها تزينها، وتضع لها المساحيق الملونة. والتفت المصور الكندى إلى تلك الهواية الفطرية لدى البنات الصغار، وقام بدعوة مجموعة من الأمهات مع بناتهن إلى استوديو التصوير، وأتاح لكل فتاة صغيرة فرصة وضع الماكياج والمساحيق على وجه والدتها بمنتهى الحرية، فوجد أن لكل فتاة ذوقا وإحساسا منفردا يظهر فى رسم وتوزيع ألوان الماكياج لأمها. وأتاح لكل فتاة أن تفجّر ما تشعر به من إحساس فنى من خلال الرسم، ليجد معانٍ مختلفة للجمال تتجسد أمامه، فالتقط مجموعة من الصور الثنائية لكل فتاة مع أمها.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق