الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018 10:08 م

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

طريق الكباش بالأقصر يتحول لمقلب قمامة ومرتع للحيوانات قبل إعادته للحياة

الأقصر – أحمد مرعى
الإثنين، 12 يونيو 2017 12:44 م

خطوات قليلة تفصل محافظة الأقصر عن تحقيق حلم السنين فى إعادة إحياء واستكمال "طريق الكباش" الفرعونى الذى يربط بين معبد الأقصر بمعابد الكرنك شرقى الأقصر، والذى لقى اهتماماً كبيراً خلال الأيام الماضية عقب إشارة الرئيس عبد الفتاح السيسى له بضرورة إنهائه ودخول رجال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى تنفيذه بمشاركة رجال وزارة الآثار ومحافظة الأقصر، بتلك الكلمات تحدث محافظ الأقصر محمد بدر عن المشروع.
 
ويضيف محافظ الأقصر، أن استكمال طريق الكباش الفرعونى يساعد كثيراً فى تحول الأقصر لأكبر متحف عالمى مفتوح، يساعد فى جذب الآلاف من السائحين مستقبلاً للاستمتاع بسحر الرحلة سيراً على الأقدام من معبد الأقصر لمعابد الكرنك، حيث إن الطريق كان يواجه عددا من العقبات والتى يجرى تذليلها بالكامل لإنهائه قريباً، حيث بدأ مشروع إحياء طريق الكباش عام 2005، بتصور تجاوزت تكلفته 500 مليون جنيه بعد أن اختفت معالمه تماما، وأقيمت على أنقاضه منازل ومبان عشوائية، وذلك على يد منصور بريك، المشرف العام على آثار الأقصر وتها، وذلك بإجراء أعمال الحفر مع بداية عام 2006، للكشف عن باقى الطريق بمناطق خالد بن الوليد وطريق المطار وشارع المطحن، وصيانة الشواهد الأثرية المكتشفة ورفعها معماريا، وتسجيل طبقات التربة لمعرفة تاريخ طريق المواكب الكبرى عبر العصور، قبل توقف المشروع بعد ثورة يناير بسب قلة الموارد المالية.
 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق