السبت، 25 نوفمبر 2017 07:40 ص

الجمعة على طريقة الشيخة "سيران".. مسجد بألمانيا يكسر المحظورات بحجة الترويج للإسلام المعتدل

تصوير وكالات انباء
السبت، 17 يونيو 2017 03:41 م

أسس مسلمون داخل مبنى تابع لكنيسة فى برلين، مسجدا "ليبراليا" يكسر المحظورات، إذ يمكن فيه أن يصلى الرجال والنساء سويا، بمن فيهم السافرات والمثليون، وأن تؤم المصلين فيه امرأة، وذلك فى محاولة منهم للترويج لإسلام معتدل وكسر صورة العنف والتطرف التى ألصقها الجهاديون بهذا الدين.

ومع حلول صلاة الجمعة يرتفع صوت الآذان فى أرجاء مسجد ابن رشد - جوتيه وهو عبارة عن قاعة صغيرة اكتظت بالمصلين نساء ورجالا، ولكن فى هذه الصلاة الأولى المؤذن هو امرأة، إنها الأميركية - الماليزية آنى زونيفيلد التى تعتبر واحدة من "الأئمة" القليلات فى العالم.

بعدها تستهل امرأة أخرى هى المحامية الألمانية - التركية سيران أتيس (54 عاما) بعباءتها البيضاء وشعرها القصير المكشوف، صلاة الجمعة بعبارات ترحيب بالمصلين، وتقول هذه المرأة البرلينية الناشطة فى مجال الدفاع عن حقوق النساء والشهيرة جدا فى معرض تعريفها بالمسجد الذى شاركت فى تأسيسه، "نريد توجيه رسالة ضد الإرهاب الإسلامى واختطاف ديانتنا، نريد أن نمارس ديانتنا معا".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مسيرات نسائية فى تشيلى ليلة الاحتفال بيوم القضاء على العنف ضد المرأة
برج إيفل يطفئ أنواره حدادا على شهداء هجوم مسجد الروضة الإرهابى
فرز صناديق الاقتراع فى انتخابات الزمالك.. و43 ألف عضو يدلون بأصواتهم