السبت، 25 نوفمبر 2017 07:36 ص

"العيال هايصة.. والكبار لايصة".. حرارة الشمس تقسم المصريين بين "الغطس" و"العرق"

"العيال هايصة.. والكبار لايصة".. حرارة الشمس تقسم المصريين بين "الغطس" و"العرق"

تصوير حازم عبد الصمد
السبت، 15 يوليه 2017 05:40 م

"العيال هايصة.. والكبار لايصة".. هذا هو لسان حال المواطنون فى ظل الموجة الحارة الشديدة التى تشهدها مصر، والتى بدأت أمس الجمعة، لا سيما وأن خبراء الأرصاد الجوية، يتوقعون أن تنتهى يوم الأحد حيث تصل درجات الحرارة العظمى بهذه الموجة 41 درجة مئوية.

 

ورصدت عدسة "اليوم السابع" لقطات متنوعة تتلخص فى ما بين الهروب من "الحر" بذهاب الأطفال إلى النوادى للنزول إلى حمامات السباحة لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة بـ"غطس فى البسين" وما بين الاضطرار فى السير تحت أشعة الشمس الحارقة وفى ظل هذا الطقس شديد الحرارة، لعدة أسباب أبرزها الذهاب إلى العمل أو العودة للمنزل فى التوقيت الذى تكون فيه الشمس عمودية.

 

يذكر أن الدكتور أحمد عبد العال، رئيس مجلس إدارة هيئة الأرصاد الجوية، أعلن أن البلاد تتعرض لدرجات حرارة أعلى من المعدلات المناخية لهذا الوقت من العام بقيم تتراوح من 3 إلى 5 درجات لتسجل أعلى قيم لها يومى الجمعة والسبت حيث يسود طقس حار على السواحل الشمالية شديد الحرارة على باقى الأنحاء نهاراً لطيف ليلاً ويصاحب ذلك ارتفاع فى الرطوبة النسبية على السواحل الشمالية والوجه البحرى والقاهرة ومدن القناة بقيم تتراوح من 85% إلى 95% مما يزيد من الإحساس بشدة حرارة الطقس.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مسيرات نسائية فى تشيلى ليلة الاحتفال بيوم القضاء على العنف ضد المرأة
برج إيفل يطفئ أنواره حدادا على شهداء هجوم مسجد الروضة الإرهابى
فرز صناديق الاقتراع فى انتخابات الزمالك.. و43 ألف عضو يدلون بأصواتهم