الخميس، 20 سبتمبر 2018 01:29 م

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

اشتباكات عنيفة فى هندوراس للمطالبة بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة

كتب محمود رضا الزاملى _ تصوير رويترز
الجمعة، 01 ديسمبر 2017 03:12 ص

شهدت شوارع هندوراس، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وعناصر الشرطة، عقب احتجاجات تطالب بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة، يأتى ذلك بعد قرار المحكمة بتأجيل الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية.

وأرجأ المسئولون فى هندوراس، الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التى شهدتها البلاد مؤخرا، وكان أبرز المرشحين فيها الرئيس خوان أورلاندو هرنانديز، وزعيم المعارضة سلفادور نصرالله.

من جانبه، أعلن نصر الله أنه لن يعترف بالإحصاء الرسمى لأصوات الناخبين بعد أن أظهرت النتائج الجزئية الأخيرة تقدم منافسه هرنانديز.

وذكرت شبكة "إيه بى سى نيوز" الأمريكية، أن النتائج الأولية، التى تم الإعلان عنها يوم الاثنين الماضى، قد أظهرت تقدم نصرالله بحوالى 5 % على منافسه، إلا أنه منذ ساعات تم الإعلان عن حصول نصر الله على 42.11 % مقابل 42.21% لهرنانديز.

وكان نصرالله قد دعا أنصاره إلى النزول للشوارع للتظاهر بعد حدوث تغير مفاجئ فى نتائج الانتخابات الرئاسية التى أظهرت تراجعه أمام منافسه خوان أورلاندو هرنانديز.

يشار إلى أن كلا من نصرالله وهرنانديز كانا قد أعلنا فوزهما فى الانتخابات الرئاسية، وكانت المعارضة قد وجهت انتقادات حادة للرئيس هرنانديز بسبب ترشحه لفترة ثانية رغم أن الدستور فى هندوراس كان يحظر إعادة ترشحه حتى أصدرت المحكمة العليا قرارا برفع هذا الحظر عام 2015.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق