الخميس، 20 سبتمبر 2018 01:29 م

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

وحشية الاحتلال تغتال أطفال فلسطين

تصوير وكالات انباء
الأربعاء، 20 ديسمبر 2017 01:04 م

"لا شهامة لديهم ولا قضية يحاربون من أجلها"، هذا هو حال قوات الاحتلال الإسرائيلى، التى تدنس بطغيانها وبطشها الأراضى الفلسطينية، ساعية على الدوام لاقتطاع المزيد من القرى والمدن لصالحها وبسط نفوذها عليها، وذلك إلى جانب محاولاتها التى لا تتوقف لاستباحة المقدسات الدينية فى مدينة القدس القديمة، وهى جميعًا أعمال تتنافى بل وتضرب بعرض الحائط كافة القرارات الدولية والأممية الخاصة بالقضية الفلسطينية، والتى تنادى بإقامة دولتين، أحدهما فلسطينية، عاصمتها القدس الشرقية.

والكيان الصهيونى، يستقوى بالحليف الدائم له المتمثل فى الولايات المتحدة الأمريكية، لمواجهة كافة موجات الغضب العربية والدولية الناجمة عن أعمال دولة الاحتلال المشينة السافكة لدماء الأبرياء من الفلسطينيين، ولم تقتصر الاعتقالات والقتل على الرجال من أبناء الوطن المحتل "فلسطين"، بل امتد فى صورة أكثر وحشية للأطفال وطلاب المدارس، والنساء أيضًا، ما يفقد تلك القوات المغتصبة للأرض أى من شيم الأخلاق والكرامة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق